الفصل الاول : مرحله الاستكشاف 

هي المرحله التي يستغرقها الريادي في التفكير في مشروعه محاولا تحديد اهدافه

:الانشطه الرئيسيه

تشكيل فريق التأسيس بمعنى المؤسسون هل هو شخص واحد ام شركاء . دراسه احتياج السوق بمعنى هل المشروع الذي تنوي عليه يحتاجه الناس ام لا او هناك مشروع افضل . واختبار السوق بمعنى ان تضمن في دراسه الجدوى للمشروع ان تختبر مشروعك بالنسبه للسوق . والفرص المتاحه والبدائل . ودراسه المنافسه بمعنى كلما قلت المنافسه زاد الاحتياج لمشروعك فيجب ان تجد موقع بعيد عن المنافسين او تتميز بمعنى تفعل شيء مختلفا . واجراء مقابلات مع العملاء بمعنى بعد ان تخدم العميل تسأله عن جوده الخدمه وهل لديه اي اقتراحات لتحسين الخدمه المتاحه له . وتحديد اهميه الخدمه وقيمتها بمعنى هل الخدمه مهمه في المجتمع وتستحق الدفع لها وهل المبلغ المدفوع تحديدا يستحق الخدمه المقدمه له . ومدى الحاجه اليها بمعنى هل الخدمه يحتاجوها الناس ام مجرد شيء اضافي او كماليات . وانشاء النموذج الاولي بمعنى ان الخدمه يجب ان تكون مجربه قبل ان تباع للتأكد من جودتها . ودعوه المرشدين والمستشارين اي يجب ان تجد مرشد لك اخبر منك وازود علما ليرشدك على الطريق الصحيح  

 لا تبدأ بالتفيذ قبل الانتهاء من تصميم استراتيجيتك عليك ان تتيقن بأنك تفحصت جميع جوانب عملك التجاري قبل الشروع فيه

ان حجر الزاويه لبناء عمل تجاري هو اتمام (مراجعه , تمحيص , تجربه ) تموذج العمل التجاري والاسئله المرتبطه بديموغرافيه العملاء وخصائصهم بمعنى من هي الفئه التى ستشتري منك هل تحتكر الخدمه على جنسيه معينه ام على كل الجنسيات او على فئه معينه مثلا الاغنياء فقط او على الكل وايضا على الاطفال ام على الكبار فقط وهكذا . وعمليه جذب العملاء ما الذي سيجلب الزبائن لك وتكاليف المنتج وتكاليف التسويق والمبيعات وقنوات البيع

الريادي هو بائع اولا واخيرا : اما ان يبيع منتجا جديدا او منتجا قديما ولكن بطريقه مبتكره

الريادي يخلق سوقا جديدا لمنتج جديد

مايغيب عن اذهان الناس هو ان الشخص في المشروع الناشئ يدفع عاده من امواله الخاصه لفتره طويله قبل ان يحصل اي عوائد .

ان متوسط هامش الذي ستجنيه من ١٠ الى ١٥ في المئه

بعض المشاريع الناشئه سريعه النمو تعطي ربح 100% في السنه او اكثر من رأس المال

الشراكه هي علاقه طويله الامد تأكد من كون الادوار والمساهمات تعكس توزيع الحصص

الوسم (الماركه) هو وهد لمستهلك سلعتك يبدأ في اللحظه التي يتطور فيها منتجك , ويجب ان يمحص في جميع مراحل دورة المنتج

عندما تحصل على فكره مشروعك الناشئ ابدأ بتحديد المستهدفين ومعرفه احتياجاتهم ثم ارسم الاستراتيجيه الخاصه بك قبل الشروع في التنفيذ

اذا اردت تقديم خدمه ما في غياب حمايه الملكيه الفكريه فعليك البدء بقوه والا سيقلدك المنافسون وستدفع ثمن نجاحهم وحدك

ان دراسه الثقافه والقوانين والنظم المحليه هو احد العوامل الرئيسيه لإنجاح نماذج الدخل وعملك التجاري

عند البدء في مشروع ريادي , كن حذرا بشأن الالتزامات تجاه شركائك مستقبلا , فربما لا تستطيع التخلص منهم لاحقا

الفصل الثاني: مرحله التحقق

 

العوامل المؤثره في هذه المرحله مثلا صقل الملامح الاساسيه للخدمه بمعنى ابراز السمات والخصائص والجوده النوعيه للمنتج والتي من شأنها جذب العملاء , و التمحور بمعنى تطبيق الادوات التحليليه واستخراج البيانات التي بناء على معطياتها تجرى تغييرات محوريه . تحديد معايير القياس الناجحه , توظيف الاشخاص الرئيسين وحبذا ان يكونو احاب خبره في التسويق . قياس ملائمه الخدمه لمتطلبات السوق ومقارنته بالمنافسين .

تعدل معظم المشاريع الناشئه نموذج عملها اكثر من مره الى ان يستقيم . لا تقلق ! تمحور واجر كل التعديلات التي تحتاج اليها . عليك ان تسلك الطريق الشاق في نشر ثقافه خدمتك على العملاء المستهدفين قبل ان تحقق اي مبيعات ، احيان لا يدوم لطف شريكك طويلا , وسيزول عندما تتحسن اوضاع العمل التجاري . ينبغي ان تكون لدى فريقك المهارات الضروريه لشغل الوظائف الاساسيه للعمل التجاري . يمكنك المجازفه بعدم اجراء دراسه جدوى لمشروعك الناشئ عند طلب الاستثمار في المراحل الاولى لكنك تحتاج دائما الى تقدير القيمه الماليه لمنشأتك 

في السعوديه لا يوجد فرق من وجهه نظر وزاره العمل بين تصريح عمل لوافد يعمل مهندسا للصواريخ واخر يعمل بوابا . ان الاسراع في اطلاق النوذج الاولي في مشروع ناشئ يعجل باطلاق المشروع الجديد مهما كان صفته . المشروع الناشئ المرن هو اسلوب لتطوير الاعمال التجاريه والمنتجات .عندما يكون لديم منتج يعكس جوهر فكرتك و يمكنك اطلاقه على مجموعه ضيقه من العملاء واختباره للحصول على ردود الفعل الفوريه منهم . لا تسمح الحماسه المفرطه بأن تمنعك من الاسعداد الجيد , فعدم دراسه العوامل التي تؤثر في مشروعك الناشئ تؤدي الى فشله .

يجب جمع المعلومات من السوق بناء على النموذج الاولي ودراسه تلك المعلومات وتحليلها .

من عوامل فشل المشروع : شريك سيئ او نقص في التمويل او القوى العامله غير المؤهله .

ان القدره على اداره التدفق النقدي هي مؤهل ضروري لاداره مشروعك الناشئ . ان لم تكن معرفتك بالارقام جيده فتعلم كيف تتعامل معها يحتاج مشروع ناشئ بالتجزئه الى حمايه منطقه تغطيه عملائه من المنافسين , اكثر مما يحتاج الى ملكيه فكريه .ان الوصول الى العملاء ليس بالامر السهل , سواء كنت ستبع منتجاتك الى منشأه تجاريه ام الى المستهلكين مباشره فلكل تحدياته الخاصه .في الشراكه , توازن القوي يكون مفتاح الاستمراريه

الفصل الثالث : مرحله الاطلاق 

تقيح القيمه الاساسيه التي يقدمها المنتج الى العملاء وتطوير تجربه المستخدم بناء على ردود فعل المجموعه الاولى من العملاء , التحسين اليهم اليه لتحويل العملاء المحتملين الى عملاء دائمين , وتطوير وسائل توسيع نطاق العمل التجاري , وتحسين الى جذب العملاء واساليبهم .اذا لم تتكن من هزيمه المقلدين فكن مقلدا مثلهم .احبانا لا تكون سوقك مستعده لتقبل التكنولوجيا المتطوره . وفي احيان اخرى قد لاتكون التكنولوجيا جاهزه لتحقيق طموحاتك .تكمن براعه المدير الناجح محاوله موازنه الدفع لمورديه والدفع لموظفيه .ان اطلاق مشروع ناشئ مهمه صعبه ,ربما اصعب من اي عمل قمت به في اثناء عملك لدى الاخرين .لاتدع التغطيه الاعلاميه تخدعك , فلست رياديا حتى تخلق منشأه تبيع وتربح .لدى بعض من افضل الشركات موازانات تسويق منخفضه , لان مستهلكي سلعهم هم من يروجون لها عبر شبكات التواصل الاجتماعي . ان اسم منتجك غير المسجل , او شعارك او وسمك التجاري يمكن ان يسرق جزء منها او كلها منك بالسهوله نفسها التى تؤخذ بها صورة سلعه ما معروضه على موقعك الالكتروني . ان اطلاق منتج ما لا يعادل اطلاق شركه ناشئه , عليك ان تنفق اموالا اكثر , وتبذل مجهودا اكبر بكثير لا طلاق شركه ناشئه .

ليست كل منشأه صغيره مشروعا رياديا , فان لم يكن نموذجك الربحي سيؤدي الى مضاعفه الارباح مابين سنتين وخمس سنوات فمشروعك منشأه صغيره عاديه .

الفصل الرابع : مرحله النمو

 

في هذه المرحله , يبدأ المشروع على شكل عمل تجاري حقيقي لجذب عملاء اكثر , واجراء تحسينات نوعيه على الخدمه كم وكيف , وتعيين اوائل الموظفين التنفيذين , وتأسيس ادرات . اختر موظفين ليستمرو معك ان فصل الموظفين في معظم الدول هو عمليه صعبه , ويمكن ان تكون مكلفه وتنعكس سلبيا .ان قضاء معظم وقتك في اخماد النيران يعيق ابتكارك ونمو مشروعك الناشئ احصل على مساعده جيده والا فلن تنمو بتاتا ، الحصول على تأشيره استقدام من مكتب العمل السعودي امر صعب جدا لمشروع ناشئ ، المندوب الحكومي او “المعقب” هو العلاج لمعظم العقبات البيروقراطيه السعوديه .

استثمر في موظفيك , فالاموال التي توفرها باستخدام موظفين غير فاعلين ستضيع على عمل يفتقر تمام الى الكفاءه وريما على فواتير علاجك الطبيعيه .للمنافسه علاقه عكسيه مرتبطه بصعويه انتاج المنتج اذا كان لديك بعض القدرات والخبرات الاستثنائيه فستحقق النجاح وستواجه منافسه . الفئه العمريه الشابه سريعه التقبل للمنتجات الجديده , فكر في ابتكار شيء يجذبهم . الاعتراض على الزكاه وفواتير الضرائب لها عواقب غير مرغوب فيها .ان الموظف الذي ينشر الشائعات هو اشبه بجرثومه تنقل الامراض , تخلص منه مهما كلف الثمن

الفصل 5 : مرحله الانتقال 

عليك ان تعمل على تهيئه البنيه التحتيه والفريق للانتقال بعملك التجاري الى المستوى التالي الاعلى . اختر بنفسك وبعنايه الموظفين الذين يمثلونك امام العملاء , وافحص كل شيء يرسل الى العملاء احيان لاتكون هناك فرصه ثانيه .عند عرض المنتج لا تبع فقط ماتعتقد انه ذو قيمه من الناحيه الفنيه لمنتجك , اجعل جر تركيزك على الحاجه التي تلبيها لعملائك .هناك حفنه من المحتكرين في كل قطاع ان لم تكن قادرا على التغلب عليهم فكن واحدا منهم .المخاطره هي سمه الرياديين , ان لم تكن جسورا فقد لاتكون قادرا على نتميه مشروعك الناشئ

المصدر / كتاب ٨٤ نصيحه للبدء بمشروع تجاري للكاتبي خالد سليماني

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s